• AR
  • EN
هيئة البحرين للسياحة والمعارض تطلق مهرجان البحر للعام الثاني على التوالي
26 شهر اكتوبر, 2017
Sea-Fest.jpg

تحت رعاية سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة السيد زايد بن راشد الزياني، أعلنت هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن إطلاق أضخم تجمع للأنشطة البحرية في مملكة البحرين تحت عنوان "مهرجان البحر".

وشهد المهرجان حضور الرئيس التنفيذي للهيئة سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، وممثلين من الهيئة والقطاع السياحي الى جانب نخبة من الإعلاميين. وللعام الثاني على التوالي، يهدف المهرجان الى ترويج وتسليط الضوء على تاريخ المهن والحرف البحرينية المتعلقة بالبحر، إضافة إلى استخدام التقنيات الرقمية المتطورة.

ويأتي تنظيم هيئة البحرين للسياحة والمعارض لمهرجان البحر في ظل إستراتيجيتها الهادفة لتطوير وتعزيز القطاع السياحي تحت شعار "بلدنا بلدكم" والتي تساهم في تحقيق الرؤية الإقتصادية للمملكة لعام 2030.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الوزير السيد زايد بن راشد الزياني: "يأتي "مهرجان البحر" ليُحي إرث البحرين ويقدم فعاليات متنوعة للأسرة بأكملها، كما من شأنه أن يُساهم في جذب السياح من دول الخليج المجاورة. وسيحصل الزوار على فرصة للإطلاع على الحرف والصناعات التقليدية المتعلقة بالبحر التي تعرض الماضي باستخدام التكنولوجيا الحديثة من أجل الحفاظ عليها للأجيال القادمة."

وأضاف قائلاً: "يتماشى المهرجان مع استراتيجية الهيئة الهادفة لتعزيز والمحافظة على تراث المملكة للمواطنين والسواح على حد سواء حيث يتضمن هذا الحدث سلسلة من الأنشطة التي تقدم تجربة فريدة من نوعها لجميع أفراد العائلة."

ومن جانبه، قال سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة: "في أعقاب النجاح الباهر الذي شهده "مهرجان البحر" العام الماضي، آثرنا أن نعيد الكره مرة أخرى هذا العام مع إضافة المزيد من الإثارة والمتعة والمرح كما إننا نتطلع قُدماً لتدشين "مهرجان البحرين للأضواء" في غضون أسابيع قليلة. وتساهم هذه الفعاليات والأنشطة الفريدة من نوعها في تعزيز نمو قطاع السياحي وجذب المزيد من الزوار لمملكة البحرين."

 

ويشتمل "مهرجان البحر" على منطقة "تكنو أكوا وولد" للأنشطة الترفيهية التي تحتوي على ألعاب الواقع الإفتراضي 360 وغيرها الكثير، الى جانب فعاليات اخرى ستقام في قبة تتميز بأجواء بحرية خلابة منصوبة بخليج البحرين، ومعرض لتاريخ الغوص وإصطياد اللؤلؤ، وجولة افتراضية ثلاثية الابعاد، إضافة الى منطقة مخصصة للأطفال تهدف لإبراز مواهبهم عبر تلوين نماذج مصغرة من المراكب الشراعية، ومسرح ترفيهي يقدم فقرات إستعراضية حية، كما سيحظى تجار اللؤلؤ الطبيعي بفرصة بيع معروضاتهم الثمينة للحضور.

وتشتمل المنطقة الخارجية على مطاعم بيع المأكولات البحرية، إستعراض عدد من الفنانين البحرينيين لأعمالهم الفنية في تلوين المراكب الشراعية وعرضها للحضور. وتتضمن الفعاليات الترفيهية كذلك محاكاة ركوب الأمواج، وعرض الغطس الحر وغيرها الكثير.

ويُقام المهرجان من تاريخ 26 أكتوبر الى 4 نوفمبر وذلك من يوم السبت وحتى يوم الخميس من الساعة 4 عصراً الى الساعة 10 مساءً، ويوم الجمعة من الساعة 4 عصراً وحتى 11 مساءً. ويبلغ سعر تذاكر الدخول دينارين للشخص الواحد ومجاناً للأطفال أقل من 4 سنوات.