• AR
  • EN
إدارة الحرف اليدوية تستضيف مؤتمر صحفي حول موضوع الدورات التدريبية التي انجزت خلال عام 2017
16 كانون الثاني, 2018
WhatsApp-Image-2018-01-16-at-07-32-27.png
عقدت إدارة الحرف اليدوية لدى هيئة البحرين للسياحة والمعارض مؤتمر صحفي حول موضوع الدورات التدريبية التي انجزت خلال عام 2017 يوم الأحد الموافق 14 يناير 2018 في مركز الجسرة للتدريب الحرفي.
وقد وصل مجموع الخريجين الى 156 متدرب بينما بلغ عدد المدربين تسعة، حيث استهدفت الدورات حرفيين ممارسين، وأفراد، ومدرسين ومدرسات من وزارة التربية والتعليم، وفنانين، ومنتسبي الجمعيات الخيرية.
وتتضمن أجندة العام الحالي العديد من الدوارت المتنوعة كفن الراكو الخزفي، والحديد المطروق، وطلاء المينا المعدني، وتغليف المنتجات، والطباعة بالقوالب الخشبية، وصناعة الجلود، والتطريز اليدوي، والنقدة، والصناديق المبيتة، ونماذج السفن الخشبية، والخزف، والنقش على الجبس، وصناعة الدلال.
وبهذه المناسبة، قالت الشيخة وفاء بنت سيف آل خليفة، مدير إدارة الحرف اليدوية لدى هيئة البحرين للسياحة والمعارض: "تعد هذه الدورات جزءاً من برامج التدريب على الحرف اليدوية لدينا حيث يتمحور هدفنا حول تعزيز وتطوير القوى العاملة الوطنية، علاوة على المحافظة على قطاع الحرف اليدوية، أحد القطاعات الحيوية المساهمة في تعزيز كلٍ من هوية البحرين الجديدة تحت شعار "بلدنا بلدكم"، والقطاع السياحي بما يتماشى مع أهداف وتوجهات هيئة البحرين للسياحة والمعارض. كما إننا نتطلع قُدماً للترحيب بكافة المهتمين بالمشاركة في الدورات التي سيتم عقدها مستقبلاً. "
وشهد العام الماضي إقامة العديد من الدورات من ضمنها، الأعمال النحاسية، والتطريز اليدوي، والتزجيج على الخزف، والتطريز اليدوي الخاصة بالتعاون مع المؤسسة الخيرية الملكية، والمجسمات الخزفية، وفن الفسيفساء، وأعمال البورسلين، والنقش على الجبس، والحفر على الخشب، وصب المعادن.
وتهدف جميع الدورات وورش العمل المعقودة الى تأهيل جيل جديد من الحرفيين يمتلك القدرات الفنية اللازمة لمزاولة الحرفة التي يختارها من التخصصات المطروحة للتدريب. ويركز هذا النوع من التدريب على العنصر العملي، وإكتساب المشاركين تقنيات متقدمة من النواحي الفنية للحرفة والنواحي الإدارية التنظيمية والتسويق وتنمية الإبتكار والحس الفني للمشارك بالإضافة الى تمكينهم من العمل كمدربين، وتحديث معارف ومهارات العاملين في مجال الحرف اليدوية لتنمية أعمالهم وزيادة حجمها ورفع مستواها الفني.
ويجدر بالذكر أنه تم تجهيز ورشات في مركز الجسرة للتدريب الحرفي وتخصيصها لإستضافة ورش للتدريب العملي، وذلك نظرًا إلى مساحة المكان الملائمة لعقد مثل هذه الورشات وإحتوائه على صالات للتدريب النظري كما تم تزويده بأحدث أنظمة الأمان والسلامة المهنية وتجهيزه بتقنيّات اتصّال حديثة عبر شبكة أنترنت.
وتأتي هذه الدورات ضمن سياق جهود هيئة البحرين للسياحة والمعارض للمحافظة على الحرف اليدوية والصناعات التقليدية بغرض توريثها للأجيال القادمة وذلك من خلال إستضافة العديد من ورش العمل المختلفة على مدار العام.