• AR
  • EN
هيئة البحرين للسياحة والمعارض تطلق "مهرجان البحر"
20 شهر اكتوبر, 2016
Sea-Festival.jpg

المنامة، البحرين 20 أكتوبر2016:انطلق أمس الخميس الموافق 20 أكتوبر 2016 "مهرجان البحر"، وهو حدث فريد من نوعه يقام للمرة الأولى في مملكة البحرين، ويعد أضخم تجمع للأنشطة البحرية في مملكة البحرين. وافتتح المهرجان المقام تحت رعاية سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة السيد زايد بن راشد الزياني، وبحضور كل من رئيس هيئة البحرين للسياحة والمعارض سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة والدكتور بندر الفهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة والرئيس التنفيذي لمشروع خليج البحرين، السيد جاجان سوري إلى جانب جمع من الجماهير وسياح مملكة البحرين.

 

ويستمر المهرجان الذي افتتح أبوابه أمام الجمهور اعتبارًا من يوم أمس وحتى 29 أكتوبر 2016 في موقع خليج البحرين من الساعة 4:00 وحتى 10:00 مساءً. ويشتمل المهرجان على عدة أجنحة تستعرض تاريخ المهن والحرف البحرينية المتعلقة بالبحر، إضافة إلى استخدام التقنيات الرقمية المتطورة مثل "أرضية البحر التفاعلية" التي تحفز الزوار على اللعب واستكشاف قاع البحر من خلال الرسومات الثلاثية الأبعاد المناسبة لجميع الأعمار.

 

كما يشتمل المهرجان على معرض الوسائط المتعددة الذي يمنح الزائرين نظرة على تاريخ الغوص ورحلات الأجداد للبحث عن اللؤلؤ، وذلك عبر الصور الأرشيفية ومقاطع الفيديو ومستلزمات الغوص الأصيلة. وقد خُصصت أحد أجنحة المهرجان لاستعراض المهن الحرفية المرتبطة بالبحر مثل صناعة أدوات الصيد ومعدات الغوص التقليدية.

 

وسيقدم المهرجان للزوار فرصة تجربة ألعاب المحاكاة المتطورة في الواقع الافتراضي والمعزز. إلى جانب أسطول من التركيبات الفنية للقوارب والسفن المضاءة بألوان زاهية، وفضلاً عن ذلك ستقام مسابقات الرياضات المائية لمنح الزوار تجربة حماسية ومشوقة.

 

وسوف يستضيف المهرجان مجموعة من منافذ بيع الأطعمة البحرية، كما يوفر مساحة لتجار اللؤلؤ الطبيعي لبيع معروضاتهم الفريدة إلى جانب محلات بيع معدات الرياضات البحرية.

 

وبمناسبة انطلاق المهرجان، قال وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني : "تسعدنا رؤية تواصل جهود هيئة البحرين للسياحة والمعارض الساعية لترويج كافة المقومات السياحية التي تشكل هوية مملكة البحرين السياحية من خلال تنظيمهاواستضافتها للفعاليات والأحداث الفريدة والمميزة مثل مهرجان البحر. ونتطلع للمزيد من مثل هذه الفعاليات والأنشطة الفريدة التي تسهم في تعزيز النمو السياحي لمملكة البحرين وجذب المزيد من الزوار والسياح إلى المملكة ، الأمر الذي يصب في نهايته في رفع نسبة مساهمة هذا القطاع في الناتج الإجمالي، ويضع البحرين في المكانة المتميزة التي تتواكب مع تطلعات القيادة الحكيمة وتترجم رؤية البحرين 2030.

 

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، الشيخ خالد بن حمود آل خليفة: "يقدم "مهرجان البحر"، تجربة مميزة تتيح للزوار تجربة المهن المتعلقة بالبحر على مر الأزمان حيث تستعرض الماضي وتستخدم التقنيات المتطورة لتقديمها لأجيال جديدة في سبيل استدامتها والحفاظ عليها للمستقبل، وهو حدث يقدم مسابقات مشوقة نتوقع أن تستقطب الكثير الزوار من خارج البحرين."

 

ومن جانبه قال السيد جاجان سوري، الرئيس التنفيذي لمشروع خليج البحرين: "يسعدنا أن نكون جزءً من هذا المهرجان الذي يشكل شراكة بين القطاعين الحكومي والخاص من أجل تحقيق رؤية مملكة البحرين الاقتصادية، ونتطلع للتعاون في المزيد من الأحداث التي تعزز مكانة البحرين الإقليمية."

 

ويهدف المهرجان الذي سيقام على مدار عشر أيام إلى ترويج وتسليط الضوء على الجوانب المتعلقة بفنون وتجارة البحر من خلال الخوض في جوانب عمل البحارة والغواصين والأنشطة والحرف التي نشأت من خلال تفاعل الأجداد مع بيئتهم البحرية، وحماية هذه الحرف والصناعات التقليدية من الاندثار عبر تقديمها للأجيال القادمة، وإخضاع الحرفيين لتدريب مكثف للحفاظ عليها.